الأربعاء، 26 أبريل، 2017

وفي النشرة تفاصيل أخرى


غداً عطله بإذن الله

وبعدها الإستعداد للإختبارات 


أهذا هو الموجز و إليكم التفاصيل في النشرة الإستعراضية لأخبار  و أحوال الأمهات :

 النموذج الأول :

 على مضض ستقبل أن يستمتع أبنائها في العطلة ، ورغم صبرها إلا إنها لابد أن تنقص عليهم متعتهم بين الفنيه و الأخرى وهي بذلك تجد نفسها أنها ممتازه ، نعم فعلا ممتازه بصبرك عليهم وتنكيدهم وتذكيرهم بنار الإختبارات بين متعة و أخرى .


النموذج الثاني : قد سمحت لهم فقط المتبقي من يوم الأربعاء للتمتع ، و أعدت المخيمات التعذيبيه للدراسه و الإستعداد للإختبارات وهي تبتسم ابتسامه شريره ، و رغم كل محاولاتهم. وتقديمهم طلبات التماس بتمديد العطله ولكن هذه طبيعة محاكمنا ،ربما ستسمح لهم إن كبروا بعد ان يتخرجوا بالسلامة من الكليات



النموذج الثالث

والتي تتقمص دور الأم المجتهده ،الحريصة و تكثر من الحلطمه و البرطمه و القرطمه ، 

امتحانات و اجازه كيف لماذا 

ماذا يفعل الأولاد حرام عليهم

طبعا كل هذا و مقابلها " طاسة" حب "بزر" شمسي 

و تشاهد التلفزيون او مجتمعه مع أهلها و صديقاتها 

و الأولاد كل في وداي يلعبون  .

وهناك مدرس ينتظر في الخارج

أو سائق للذهاب لمعهد 


مسكينه أعانها الله 


النموذج الرابع :

اعتزلت الجميع و دعت الأهل و الأصدقاء و الزوج 

أعدت عدة المبيت الإختباري 

- الباندول إلى البروفين وغيرهم.

-دهن فكس للصداع.

  • قهوه بكل مستويات القوه .
  • شاي 
  • -ربطة لتربط رأسها بسبب الصداع.
  • بطل ماء لنشفان الريق.
  • -عصاة وكم نعال للضرب .
  • كلنكس لمسح الدموع بعد البكاء.

 و لا تسألون عن وجوه أطفالها الواجمه التي لا تستطيع حتى بلع الريق أو أخذ نفس عميق لكي لا يضيع الوقت .

هذي الأم لا أظن أنها ستقرأ ما أكتب 


النموذج الأخير 

النموذج السعيد

خططت انتبهت للأخطاء، أثناء الدراسة،

علمتهم كيف يذاكرون ،نظمت وقتهم و وقتها، وجدولة الأيام فهي مستمتعة و هم مستمتعون ، حتى أنهم الآن يجهزون لرمضان و يخططون للعطله

 

لحظه هناك نموذج آخر 

الأولاد مدرسين أو معاهد 

والأم في ستاربكس أو في المعارض لشراء دراعة العيد 

ودمتم ودام رأسها سالم 


فأي الأمهات أنتِ




إيمان البلالي