الأحد، 27 فبراير، 2011

حصاد قراءة يناير وفبراير (1

حصادي للشهرين الماضيين 4 كتب واحد منهم مقرر القراءه في مجموعة ليمار للتنميه والقراءه وكتاب اخر اهدتني اياه صديقتي وهي لاتعلم انني احب كاتبه وساخصص له تدوينه رحمه الله , وكتاب قد تحديت نفسي بقراءته وهو باللغه الانجليزيه فمنذ زمن لم اقرأ باللغه الانجليزيه وتحديت ان انتهي منه باسبوعين بعد ان قرأت ربعه في شهر يناير وتوقفت وانشغلت ببحثي ثم عدت وانتهيت منه قبل الوقت الذي حددته لنفسي والكتاب الاخير الروايه الاسطوريه الرائعه زمن الخيول البيضاء للشاعر والروائي ابراهيم نصر الله
ابدا بتلخيص اول كتاب :

كتاب : الراهب الذي باع سيارته الفيراري
روبن شارما
اختيار الكتاب ,,
تم اختيار هذا الكتاب كاول كتاب مقترح لقراءته في مجموعة  "ليمار " لهذا العام وكان الدافع من وراء اختيار هذا الكتاب الشغف في معرفة لماذا باع سيارته الفيراري ؟؟
عندما بدات بقراءته كنت مزدحمه جدا وكان عدد ساعات النوم لدي لا تتجاوز الاربع ساعات
وما ان بدات اقرأه  حتى شعرت بما فعلته بنفسي من تعرضي للضغط .
الفكره العامه من الكتاب .
يعرض الكاتب في هذا الكتاب قصة محامي مارس انواع الضغط على نفسه حتى انهار صحيا واصيب بازمه قلبيه ,وسقط بقاعة المحكمه , ثم استدرك امره وباع ممتلكاته وتوجه الى الهند للبحث عن السعاده والرضى , ومنها انطلق الى الى السافانا واخذ من حكماءها برنامج لتوازن الحياة يتمثل في قصه رمزيه , لكل رمز من رموزها تمثل قاعده وهاره حياتيه , فمثلا ترمز المناره الى اهدافنا بالحياة والساعه عن الوقت ومصارع السومو عن الاراده الداخليه وتحت كل رمز شرح بسيط ممثل بحوار مع بعض التمارين التي تستحق التجربه .
رؤيتي ,,
معظم التمارين او ماسماها بالطقوس موجوده في ديننا خاصه الخلوه والنهوض باكرا والصمت والتامل  والاكل الصحي والرياضه واذ ا تم حتساب هذه التمارين وجعلها في نيه صالحه يؤجر عليها الانسان , , وهناك بعض الطقوس لا احبذها وهي تعذيب الذات فمثلا يذكر انهم يجلسون تحت شلال بارد لتهذيب النفس وهذه صوره مشابهة لطقوس الصوفيه .
اقتباسات :
# ما ان تعثر على هدفك , حتى تضحى الحياة اكثر سهوله واعظم نفعا .
# ما الحظ يا صديقي ؟ انه ليس اكثر من التزاوج ما بين الاعداد والفرصه .
# اعمل على تبسيط حياتك .
# عش طفولة اطفالك .
# ليكن هذا اليوم الجديد هو اللحظه الحاسمه في حياتك .
دمتم بقراءه رائعه مستفيده
الكتاب الثاني :



Wat is thing called love ?
Dr.william glasser

الكتاب ممتع جدا وسهل ممكن الانتهاء منه خلال ايام قلائل وممكن استخدام القراءه السريعه معه , يناقش الكتاب فكرة ماهية الحب وماهي شروطه والتزامته من خلال عرض الموضوع عن طريق مناقشة بين مرشد نفسي ومسترشده تساله عن الحب وفي كل جلسه تتعلم شيئ جديد عن بناء العلاقات بين الرجل والمرأه  ومن هذه الفوائد :
·        ليس هناك تعريف للحب .
·        على المراه قبل ان تبحث عن الحب في الخارج عليها ان تجده في نفسها اولا .
·        الحب ليس تقديم خدمات وعطاء من طرف واحد فقط .
·        لايعني الحب التحكم والسيطره .
·        على المراه عدم لوم ذاتها وانتقادها .
·        سبب الاضطراب هو عدم توافق الصوره الذهنيه والواقع .
·        البكاء نوع من التنفيس والتعبير عن الالم النفسي .
·        ليس الحب ان انسى ذاتي واذوب في شخصية الرجل .
·        التوافق ان احافظ على شخصيتي وعدم انتقادها امام شخصية الرجل .والتماشى مع متطلبات الحياة الزوجيه .
·        الحياة الزوجيه هي التزام ومسؤليه من كلا الطرفين .
الاقتباسات :
·        Your always available to yourself.
·        Remember ,you can get away from people who criticize you but you can never get away from yourself.
·        Love has nothing to do with the whole deal.
·        Three thing love it`s never controlling , it`s not infatuation and it`s not being in love with love .
ممكن طلب الكتاب من http://www.amazon.com

ودمتم بشغف القراءه

الأحد، 13 فبراير، 2011

نور ,,, وجمال (1 )

بمجرد أن أبدا حديثي بكلمة جمال أو جميل أو شيء جميل يتبادر إلى ذهن أي فرد يقرا أو يسمع تلك الكلمة صورة ما, كعكه, كتاب, لوحة, قطعة من الأثاث, لباس معين, أو شخصية, مكان أو منطقه, أو بلده.
فاسم الجمال متفاوت بين الناس وكل له صورته  الذهنية التي تنتسب إلى هذه الكلمة فما يكون عندك جميل يكون عند غيرك قبيحا , وما تستلذ بطعمه يشمئز منه آخر ,إلا شيئا واحدا تتوق أنت وأنا وهم وهن إلى لقياه إلى ملأ العين من جماله وجماله نوراني , غيِبِ عن البشر ليظلوا يتقربوا إليه بجمال أفعالهم , نور يملأ القلب والروح ثم الجسد لتستجيب الجوارح حبا وتطلعا إليه , وتسجد بين يديه سبحانه سجدة لا تريد القيام منها , وكان هذا النور الجميل قد جعل من هذا الإنسان نورانيا يمشي بالهدى وهذا جزءا من الجمال وجزءا من التعبد له سبحانه بالجمال (( اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِن شَجَرَةٍ مُّبَارَكَةٍ زَيْتُونِةٍ لَّا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُّورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَن يَشَاء وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ ))وقد قرات سابقا في تفسير هذه الايه ان المشكاة هي المؤمن الذي يمده الله بنور العلم فيضيئ للاخرين طريقهم . وقد يكون الجمال  بإتقان العمل واكتشاف الذات فباكتشاف ذاتك وإمكانياتك التي أمدك الله الجميل بها  لتصنع أنت جمالا آخر مبدع في رسمه مساهما في جمال الكون وبناءه وهي المهمة التي خلقت لها وهي بناء وتعمير الكون , وإتقان العمل جزء من  مسهامتك في صنع الجمال الكوني ! الم ترى يوما كرسيا جميلا أتقن صنعه نجار فقلت الله فإتقان عملك تعبدا لله باسمه الجميل وإضافة جمالا للكون أنت صانعه .

السبت، 12 فبراير، 2011

كلماتي ,, هي اثري الباقي ,, و اثرني الحاضر ,, وهي  صوتي للمستقبل ,,
كل ما يقال ربما يترك أثرا, لكن أن ننقش على جدار القلب والعقل والروح, فله ابلغ الأثر,
ثم أهبه صدقة جاريه أو ازكي  به ما تعلمت فاحقق الأثر المتعدي ,
 واخرج تلك الآلئ إلى الواقع فأزين بها حياة الآخرين كما تزينت حياتي,
واغلب  ما فطرت عليه من الانانيه وحب الذات فأسمو حين أعطي ,
أعطي فكرا, علما, ورأيا, وأشارك خواطري, وأفكاري ومشاريعي, وخبرتي.
عسى أن تكون علما ينتفع به إذا انقطعت بي السبل
لذلك كله كانت هذه المدونة فلا تحرمونا تعليقاتكم وتوجيهاتكم ومشاركاتكم بالافكار .
دمتم بعطاء .