الجمعة، 30 سبتمبر، 2011

نهاية فصل ،،

اكثر الكتب امتاعا تلك التي كتبت على طريقة الفصول كل فصل فيه حكاية او فائده او صوره اخرى من النظريه المطروحه ، ذلك التنوع في الطرح يثري الكتاب ، ويمتعنا رغم ان بعض الفصول لا نفضلها او تحزننا .
ما اشبه حياتنا بذلك الكتاب ، فهي فصول متنوعه فصل مضحك ، ثم فصل مبكي، وفصل فيه نجاح ، وآخر فيه اخفاق، وقد تتوالى فصول عاديه ، وقد يكتب فصل بسرعه ويطوى ولا نريد العوده له ، وقد نتمنى ان نبقى في فصل فلا يختم ، وفصل سعاده وبهجه ، وفصل استرخاء ، وفصل فقد وألم ، وفصل مرض، وفصل تحدي ، وهكذا ، حتى نكتب آخر فصل ،
اليست حياتنا هكذا !!
نكتبها ونصيغها بمشاعرنا ، نعم هي اقدار كتبت ولا نملك تغيير القدر لكننا نملك مشاعرنا ،، ونملك القلم الذي نصيغ فيه الاحداث ، وبيدنا ان نبقى حبيسين في فصل الالم فلا نخرج منه ونلون باقي الفصول بلونه ونكتبه بقلمه ، وبايدينا رغم الألم ان نكتب التحدي والنجاح والبهجه والسرور ، والاستعانه بالله التي تجعل القلب راض وساكن مطمئن ، بذكره ، بايدينا نلون الصفحات ونرسمها باحلى الالوان ونبعد الاسود ، والقاتم ،ان نقتبس من فصول الحزن والابتلاء الفائده ثم ننطلق الى كتابة فصل آخر ، ونتمنى على الله الاماني بتحقيقها ، حتى اذا كانت آخر صفحة لنا في الحياة كان كتابنا رائعا مبهجا ، مفيدا، نذكر فيه بخير اذا ما فتح بعد الرحيل ، فيقال : مر من هنا و هذا الاثر

اكسر اقلامك القاتمه واسابدلها بالوان رائعه مبهجه واطو صفحات الماضي واقتبس منها الحكمه، وانطلق الى الحاضر وعيش البهجه والسعاده لك ولغيرك .

الأربعاء، 14 سبتمبر، 2011

ثلاث ارباع ،،،

اليوم وانا اتأمل اجندتي ، استوقفني كمية الاوراق المقطوعه والكميه المتبقيه،لم يبق من العام الا الربع او أقل ، في كل يوم اقطع فيه ورقه كاني اقطع يوما من عمري احاول استرجاعه فلا يعود ، عزائي انني انجزت فيه او اني ملأت الصفحة انجازات ، و الانجاز ما اعتبره انا انجازا ، او ما يعتبره احدنا انجاز ، فقد يكون ترتيب سطح المكتب انجاز بالنسبة لي ، ولا يعتبره الاخر انجاز
اما الصفحات التي لم تملأ بسبب العطله او رمضان فهي مليئه بالافكار والمشاريع ، ولله الحمد
منذ ثلاث سنوات تعلمت طريقه جديده لتقييم ووضع الخطه وصياغة الاهداف وهي ان يكون رمضان هو وقت الراحه في الخطه وشوال هو وقت التخطيط والتقييم بمعنى انني ابدأ التخطيط في شوال بعد رمضان اقوم بمراجعة الخطه السنويه الماضيه واقيّمها ماذا انجزت وكيف انجزته هل ساستمر به ام لا ؟ مالم يتم انجازه ما هو العائق او المانع او المشكله في عدم الانجاز
وهكذا جلسه تقييميه لما مضى من اهداف بعضها يحتاج الترحيل للعام المقبل بعضها تم انجازه ولا عوده عليه او له مره اخرى فقد يكون هدف مرحلي ضمن سلسله من الاهداف لانجاز كبير ، ثم مرحلة صياغة اهداف اخرى وبما اننا نعيش في زمن السرعه فاكتفي باهداف صغيره نركزه افضل من اهداف كثيره ففي الوقت الحاضر يجب التركيز على الكيف وليس الكم ، وان نعيش بنشوة الانجاز افضل من ان نضع اهدافا كثيره نشعر بالاحباط من عدم انجازها.
وبعد شوال ابدأ بالانطلاقه لبقية العام ويكون رمضان شعر للتعبد وزاد لبقية الشهور اتزود فيه من القرآن والتفسير واقبل بعض الاستشارات فقط القليل منها لاني اعتبره اجازه استحقها وتستحقها روحي كذلك .
في شوال يكون التجهيز للعام الدراسي المقبل ويكون ترتيب وتهيئة بعض الامور للمضي في الاهداف التي وضعتها ، لباقي العام .
و كل انسان له عامه الجديد الذي لا يحده تاريخ او يوم معين فهو يبدأ يوم قرر ان ينطلق ويبدأ بدايه جديده وبصوره جديده . باي يوم شاء واي عام اراد هو باختياره .
امنياتي بعام جديد لكل من اراد واختار بداية رائعه لحياة منجزه .