الجمعة، 25 نوفمبر، 2011

١٤٣٣



# 1433عاما مضت على الهجره المباركه ,,

# 1433عاما اعلان ودعوه لتخطيط ورسالة صريحه لن ننال العلياء ولن نصل مالم نخطط .
لمحات من التخطيط في قصة الهجره اذكرها لكم فيض من تحليلي ورؤيتي،


# استئذان القائد من اهم القواعد التي تنتهجها مؤسستنا التربويه الدعويه ,, كما انتظر الرسول صلى الله عليه وسلم الاذن من الله عزوجل في الهجره .

# نحتاج الى السريه والكتمان (( واستعينوا على قضاء حوائجكم بالكتمان )) سواء على مستوى الخطط الشخصية او الخطط الجماعيه ,, وذلك ان النبي صلى الله عليه وسلم لم يعلن للمشركين او حتى للمسلمين متى سيهاجر .

# الاخوه الفعاله مهمه لتدعيم خططنا ونجاحها , كما اتخذ الرسول صلى الله عليه وسلم من ابو بكر رضي الله عنه رفيقا وكم اتخذ موسى عليه السلام هارون عليه السلام ان يكون وزيرا له ,,

# لابد ان تكون لدينا قاعده جماهريه يتم من خلالها نشر افكارنا ويجب ان نعد تلك لجماهير لتكون لنا سندا , كما فعل النبي صلى الله عليه وسلم قبل ان يهاجر للمدينه فارسل لهم مصعب بن عمير لكي يؤسس قاعده جمهاريه مبنيه على الولاء والبراء .

# الاستعانه باهل الخبره وان كانوا ممن يخالفونا ,كما استعان النبي صلى الله عليه وسلم بعبدالله بن اريقط .

# نحتاج الى استقرار الروابط الاجتماعيه والى استقرار النفوس واطمئنانها من اجل الانطلاق , كما اخا النبي صلى الله عليه وسلم بين المهاجرين والانصار , وكما لم ينكر على المهاجرين حزنهم لفراق ديارهم –مكه – بل اقر هذا الحزن ودعا الله ان يحبب اليهم المدينه المنوره .

# نحتاج الى تفعيل دور المسجد وان يكون مركز للانطلاق الدعوي والاجتماعي والتربوي لاجيال القادمه , كما بنى النبي صلى الله عليه وسلم مسجد قباء
#هجرتنا ان لم تكن بالاجساد فلتكن بالقلوب والارواح نهجر بعضا من الدنيا ونفر بديننا اليه سبحانه.
# في اثناء تنفيذ الخطه نخرج من حولنا وقوتنا ومهتراتنا بالتخطيط ونتوكل عليه فهو كافينا وعليه نتوكل ، وبذلك يزول عنا الخوف من ترصد المترصدين كما قال عليه صلوات ربي وسلامه عليه
( لا تحزن ان الله معنا) .

هذه بعض اللمحات التخطيطيه اجتهدت في استخراجها من حكاية الهجره

ايمان عبدالحميد البلالي

السبت، 12 نوفمبر، 2011

تحلييييق !!

نكبل بالهموم أو بالضغوط ،،
ونقيد بالكيلوات الزائده قليلا أو كثيرا،،
تتحكم بنا الأعراف أحيانا ،،
ونذعن لسلطة الرجل اب كان أو زوج أو حتى أخ ،،



نشتهي التحليق ،،
بعيدا إلى ،،،


لا تهم الوجهة .،،


كيف يالله


جاناحان !


طائره،،


سجادة سحريه ،،



لا يهم ،،



المهم هو التحليق بعيدا


مهلا أرواحنا تحلق ،،

ألم تلحظي !!

عندما تكونين خارج هذا العالم ،،


عندما تصلين بعيدا ،، بعيدا ،،


إلى ما تشائين،،

عندما تتصل روحك بخالقها ،،

وتستجيب جوارحك بلحظة خشوع وتسليم ،،


في أو ضاع شتي،،


عند الصلاة ، والصيام ، عند القرأن قراءة أو استماعا ،،
عند الدعاء والإنكسار، عند المواعظ قراءة أو استماعا،، عند ،،الأخوة ،، وووو

حتى عند الأماني وعند الاتكال على العزيز العليم ،،


عند الخضوع لقيوده التي تحررنا وتطلقنا ،،


أنها لذة الوصال واليقين التي تأخذنا بعيدا إلى عالم جميل نور يغشى وجوارح تقود ذلك الجسد بنور الله ،،

ذلك هو فن التحليق لمن أرادت ذلك،،

إيمان ألبلالي

الخميس، 10 نوفمبر، 2011

طريق الحرير

في ثاني ايام العيد اعددت حقيبتي مسرعه وعلى عجل ، للذهاب والالتحاق بقافلة حفل الندوه العالميه للشباب الرياض ( شرق) والذي يحمل اسم طريق الحرير ، ذلك الاسم الذي يذكرنا بامجاد الاسلام وسيطرتهم في القرن الثاني الهجري ٨م على طريق الحرير
فقبل أكثر من ألفى سنة إفتحت الصين طريق الحرير التجاري الأقدم والأشهر في العالم وكان جسرا يربط بين الصين ودول أوربا وآسيا وإفريقيا ،،،

ويعتبر طريق الحرير الشريان التجاري الذي كانت الصين تمرر من خلاله تجارتها ( برا ) الى جنوب وغرب آسيا وأوربا وشمال إفريقيا ،،،

سبب تسميته بطريق الحرير يعود للكم الهائل من الحرير والمنسوجات الحريرية الصينية المصدرة إلى الغرب عبر هذا الطريق ،،،( منقول)

اما طريق الحرير الذي سلكته فكان حفل الندوة العالمية للشباب شرق الرياض ، وهذا العام 1432 هـ ..2011 كان عمر الحفل 22 عاماً ، ذهلت ودهشت مما رأيت من الابداع والترتيب والاناقة نعم انها اناقة الصوت واناقة الملبس واناقة التنظيم واناقة الحضور المبهر ، ففي اليوم الثاني قد امتلأ المسرح كليا وزيادة ! ومع ذلك العدد كان الابهار والدهشه ، مشاهد تحملنا الى هناك لنعيش قصة فتاة مسلمة صينيه تستعد للزواج. ، ويساعدنها صديقاتها، و ما اروع تلك اللفتات التربوية التي تخللت المشاهد بعفوية متقنه عن حسن التبعل تارة وعن الحجاب واللبس الساتر تارة ، وعن بر ام الزوج ، وكلها برمجة سهله قيمه توجه المشاهد ، ثم تلك الحناجر التي صدحت فشاركت الكون بالجمال وتناغمت اصواتهن مع تحليقات النفس ، فنبكي حينا وترانا نبتسم ، ثم نميل طربا ، ولسان حالنا يقول الله الله !!!
ما ادهشني فعلا اتقان فتياة سعوديات للغة الصينيه بأول نشيدة لهن !
اما الصبايا الصغرات رسمن احلى وا روع لوحات من الحركات تبعا لكل نشيدة ،،، حتى انني كنت ارقيهن من بعيد وكنت اسمع ترديد النساء ب ما شاء الله .

اما المتطوعات الكريمات للتنظيم فلم يتركن الا اثرا جميلا رائعا بحسن لباقتهن وابتساماتهن المريحه.

وهناك ركنين يستحقان الاشادة ،،
ورشة ندوتي : التي احتوت مواهب الصبايا من ديكوباج ، وتصميم ، و بعض الاكسسوارات والحلي ، وفنون التصوير ،،، وغيرها بترتيب مدهش ان تكون جميع المشغولات من تلك الايادي !

ثم ركن مقهى ندوتي ،،
وهو ركن خصص لذلك المشروع لمن تهوى المطبخ وتبدع به ، فكانت جرار الكوكيز اللذيذ، وهناك بعض الساندويشات الخلابه ، وهناك اكواب للشاي او القهوه ، طبع عليها عبارات ايجابيه لها تأثير على النفس اشد من القهوة ذاتها،،

الحفل عمل شبابي رائع ، باشراف سيدات فاضلات كان لهن اجر البدء ،،
والغريب مشاركة بعضهن -من المؤسسات للحفل منذ 22 عاما -في الحفل من الوقوف للتنظيم او ضرب الدف ، وحتى الاشراف على التدريب او الامور الادارية ، وحتى بيع التذاكر ،،،

فجزاهن الله خيرا على حسن تواضعهن ومشاركتهن الايجابية ، وتلك الروح الشبابية ادامها الله.


ماذا عساي ان اكتب انه حفل الروعة والاناقة والدهشة والجمال ،،،

تشرفت بحضوره ،،،،


انه تجربة رائده

http://www.youtube.com/watch?v=3ga3RKmg508